logo Al-Watwan

Le premier journal des Comores

Exim Bank Prêt sur gage

غدا السبت يوما...لتوعية المواطنين وتعريفهم بدور قوة التدخل السريع في شرق أفريقيا

غدا السبت يوما...لتوعية المواطنين وتعريفهم بدور قوة التدخل السريع في شرق أفريقيا

الوطن بالعربية |  | كتب - شيخ علي حماد

image article une
برعاية مدير مكتب رئيس الجمهورية المكلف بالدفاع سيتم تنظيم حفل رسمي صباح غدا السبت في قاعة الاجتماعات بالبرلمان الوطني لتوعية المواطنين والمسئولين عن أهمية القوة العسكرية لشرق أفريقيا للتدخل السريع " إيساف".

 

وكان مدير مكتب رئيس الجمهورية المكلف بالدفاع يوسف أحمد علي قد نظم مؤتمرا صحفيا صباح الثلاثاء الماضي للإعلان عن إقامة هذا اليوم الخاص بتوعية المواطنين وتعريفهم لقوة التدخل السريع لشرق أفريقيا (إيساف). وقال مدير مكتب رئيس الجمهورية بأن "هذا اليوم ستكون فرصة لقادة هذه المنظمة والمدير التنفيذي لايساف القمري الجنسية إسماعيل شانفي لشرح دور ومهام القوة العسكرية لشرق أفريقيا الطارئة أمام المسئولين القمرية والأكاديميين والطلاب والمجتمع المدني". موضحا بأنه سيسبق الحفل الرسمي مسيرة سلمية تبدأ في ساحة الاستقلال وحتى مقر البرلمان الوطني بهمرامبا، وبعد افتتاح الحفل ستعقد ثلاث حلقات نقاش تدور حول "ديناميات وتسوية النزاعات في شرق أفريقيا" و"التاريخ والتنظيم ومهمة قوة إيساف" و"تفعيل وتطوير إيساف".

وقد صرحت السيدة حواء محمد مدني والتي شاركت في إحدى التدريبات لقوة إيساف على أهمية تعبئة الجميع للمشاركة في هذا الاجتماع، وقالت "بصرف النظر عن عناصر الجيش والشرطة والمدنيين، نحن نناشد مشاركة الجميع وسنطلب تصريح من مدراء المدارس للسماح بالطلاب للمشاركة في فعاليات هذا اليوم. ونود أيضا إشراك المنظمات غير الحكومية وجميع المنظمات العاملة من أجل السلام.

والجدير بالإشارة إلى أن القوة العسكرية لشرق أفريقيا الطارئة تم إنشاؤها في عام 2004م في أعقاب مؤتمر القمة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، حيث تضم في عضويتها عشر دول وهي (بوروندي وجزر القمر وجيبوتي وإثيوبيا وكينيا وسيشيل والصومال والسودان ورواندا وأوغندا). وقد أعلن وزراء الدفاع لهذه الدول من شرق أفريقيا جاهزية قوة عسكرية للتدخل السريع قوامها خمسة آلاف ومائتا جندي، تعمل وفق تفويض سياسي وعسكري من مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الأفريقي، وهي واحدة من خمس قوى عسكرية تمثل أقاليم جغرافية أفريقية، تعمل منفردة أو ضمن قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام. وخطة قوة التدخل السريع في شرق أفريقيا (إيساف) أقرت برامج لتوطين الصناعات العسكرية بالدول الأعضاء، والعمل علي امتلاك وسائل دفاعية متطورة إلي جانب مشروعات التمويل.

ووفقا للخطة الإستراتيجية لمجلس الأمن والسلم الإفريقي فإن إعداد هذه القوات قد راعى ست سيناريوهات بدءاً من تقديم المشورة العسكرية في المهام السياسية في الأزمات وهو السيناريو الأول، انفتاح قوات مراقبة إقليمية ضمن مهام الإتحاد الإفريقي، أما السيناريو الثالث فهو انفتاح قوات إقليمية بحتة لتنفيذ عمليات سلام، رابعاً القيام بعمليات حفظ السلام تحت مظلة الإتحاد الإفريقي ونشر قوات لمنع وقوع النزاعات وبناء السلام تحت البند السادس من ميثاق الأمم المتحدة أما السيناريو الخامس فهو نشر قوات مختلطة متعددة الأبعاد لتنفيذ عمليات حفظ السلام تحت مظلة الإتحاد الإفريقي أما السيناريو السادس والأخير فهو التدخل السريع في الحالات الطارئة لتفادي الكوارث الإنسانية كالإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا نظراً لعدم الاستجابة الفورية للمجتمع الدولي.

تعليقات